شعر

على أجنحة سطر

أحمد إسماعيل

ضعيف أنا
حين يغازلني الليل
يبدع في الكرم
مانحا إياي طبقا من الأرق
يسرقني ولا أقاومه
بقبلات
تجهض نوما يفتقره جفن
بتسلق النبضات
دونما جواز سفر
لحلم
ينجي من بؤس
رفة رمش

مبحرة بالجموح
على متن قارب مثقوب
ينشد المتعة بشغف
حد الجنون بالغرق
في وتر

يبعثني هزة
تنعش الاضطراب في سجن السكون
بلحن يدك صمود المقل
و الفرحة الثملة تهرق عذب الدمع
من لحاء كبرياء
تقشر على كتف نغمات
عارية…..

تبدو السماء
لا نجوم تقتفي أثرها
في حضرة القمر
إلا لعثمة
تختصر حتى عدد أنفاسك

بشهقة
وبضع زفرات
كفيلات
أن أكون مفردة
على أجنحة سطر
تحلق بي وترميني
فوق جنة
مدادها شهد ثغر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى