دراسات و مقالات

ما ينقش العصفور في تمرة العذق

السعيد عبد العاطي مبارك

ما ينقش العصفور في تمرة العذق ٠٠
مهندس الكلمة/ الشاعر الأمير بدر بن عبد المحسن بن عبد العزيز آل سعود – ١٩٤٩ م ٠
” يا صـاحبـي طـالـت علـي المسـافـة..
‏كل ما نشـدتـك قلـت لـي الـدرب قـدّام
‏وعـدك مثـل بـاكـر ..أحبــه وأخـافـه
‏ولا ينقضي باكر على مرّ الأيام .. “
—–
” ابعتذر … عن كل شيء …
إلا الهوى .. ما للهوى عندي عذر ..
ابعتذر .. عن أي شي ..
إلا الجراح .. ما للجراح إلا الصبر ..
إن ضايقك اني على بابك أمرّ …
ليلة ألم … واني على دربك مشيت عمري وأنا
قلبي القدم … “٠
———
من الجزيرة العربية ننطلق حيث أسواق الشعر ٠٠ عكاظ و ذي المجنة و ، و نتوقف مع تغريدة الشعر العربي من المملكة العربية السعودية مع ربة الشعر في تجليات صوفية و غنائية لنطوف مع شعراء أمراء أمثال الأمير عبد الله الفيصل الذي يمثل الشعر الفصيح وقدمت عنه عدة دراسات من قبل ٠
و اليوم نظل مع شاعرنا الأمير بدر بن عبد المحسن والذي يمثل الشعر الشعبي ٠
و الشاعران لهما صدى يرجع بنا إلى امرؤ القيس ، و إلى أبي فراس الحمداني بالشام ٠
و في الأندلس ابن المعتمد و الوزير العاشق ابن زيدون ، و غيرهم كثيرون ٠
أليس هو القائل:
أحبك ذا ترى أول كلامي وآخره كله
‏ولكن وش يضر اليوم لو تدري عن أحوالي
‏وخذ ما جاز لك .. واللي تبي خله ..
‏أنا لا قلت مافي خاطري والله ما أبالي ٠
و لم لا فهو شاعر رومانسي ووجداني عاشق للطبيعة البدوية يصدح بين أفنان بيئته البكر حيث الفطرة و الجمال و العفوية و يظل ينتظر الحلم مع ليالي القمر كطائر محلق في الأفق يرسل ومضاته إلى العالم كله بأثرة في رسالة حب هكذا ٠٠
* نشأته :
======
ولد الشاعر الأمير بدر الدين عبد المحسن بن عبد العزيز آل سعود بالمملكة العربية السعودية عام ١٩٤٩ م ٠
درس مراحله الابتدائية بين السعودية ومصر، والمتوسطة في مدرسة الملكة فكتوريا في الإسكندرية، ودرس المرحلة الثانوية في الرياض كما أنه درس في بريطانيا وفي الولايات المتحدة الأمريكية.
* شاعريته:
=======
فالأمير بدر الدين شاعر معروف على الساحة السعودية والعربية وهو أحد أبرز روّاد الحداثة الشعرية في الجزيرة العربية له مجهودات كبيرة في وضع نصوص أدبية ذات مستوى راقي تجمع بين الغزل والفخر والرثاء والواقع الاجتماعي والسياسي للمملكة والعالم العربي.
و قد كرّمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بمنحه وشاح الملك عبد العزيز عام 2019.
و شاعرنا الامير الأمير بدر بن عبد المحسن ٠٠
زامل كل من بعض الشعراء الكبار في المملكة أمثال:
محمد العبد الله الفيصل وخالد الفيصل وخالد بن يزيد ومحمد بن أحمد السديري عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود وغيرهم الكثير.
عين سنة 1973 بمنصب رئيس الجمعية السعودية للثقافة والفنون وعين رئيساً لتنظيم الشعر بالسعودية ٠
له أعمال غنائية كثيرة و متنوعة شدى بها كل من الفنان طلال المداح و محمد عبده ٠
* من دواوينه :
————
(ما ينقش العصفور في تمرة العذق): صدر عام 1989م.
(رسالة من بدوي): صدر عام 1990م.
(لوحة ربما قصيدة): صدر عام 1996م.
(ومض): صدر عام 2010م.
و يخلص بنا المشهد الأخير في كلمات بسيطة من واقع الحياة اليومية فيقول فيها :
يا شمسي الأخيرة ..
في اللحظة الأخيرة ..
أنا .. لي كلمة أخيرة
إغفري لي إبتسامي .. قبل جرحي
حاولي تنسي كلامي .. قبل صمتي
ولو زعلتي .. يا اعز الناس إنتي٠
و يقول شاعرنا الأمير بدر الدين عبد المحسن في مقطوعة أخرى :
جمرة غضى .. أضمّها بكفي
أضمّها حيل ..
أبي الدفا .. لو تحترق كفي
وأبي سفر لليل
بردان أنا تكفى .. أبي احترق بدفا
لعيونك التحنان .. فعيونك المنفى
جيتك من الإعصار
جفني المطر .. والنار
جمرة غضى ٠
مختارات من شعره :
===============
هذه بعض قصائده الرقيقة العذبة التي تحمل مفردات و صور و خيال و مشاعر مرهفة و موسيقى متدفقة بالصدق ، كل هذه المؤثرات الإبداعية و الفنية تحرك الاحاسيس في عفوية و تلقائية و تلقى حجم صدى و مدلولا عند المتلقي في عالمنا العربي الكبير ٠٠
مع قصيدة بعنوان ( انتي حلم ) حيث يقول فيها :
انتظرتك .. عمري كله .. وانتي حلم
ومرت الايام والله .. وانتي حلم..
ليه تأخرتي علي ..
توهي مره واسالي ..
كوني في غير الزمان .. والا في غير المكان
كوني عمري .. عمري كله..
اللي باقي .. واللي كان..
انتظرتك عمري كله .. وانتي حلم ..
كل نجمه شعشعت والقلب عتمه .. كانت انتي ..
كل حرفٍ حرك شفاهي بكلمه .. عنك انتي ..
وكل حبي اللي مضى والحب قسمه .. منك انتي ..
كانوا الاحباب ظلك .. بعض احساسك ونورك ..
ما عرفتك يوم كلك .. ياللي في غيابك حضورك ..
انتظرتك عمري كله .. وانتي حلم ..
هذا إنتي .. قولي والله إنه إنتي ..
وين غبتي ؟! .. عني هذا الوقت كله ..
وين كنتي ؟! ..
شيبت عيني طيوفك .. وما أصدق إني أشوفك ..
ياللي قلبي في كفوفك .. نقش حنا ..
وفي جديلك عطر ورد ..
آتمنى .. لو تكوني في فراغ اعيوني وعنى
وفي سموم ضلوعي برد ..
ليه تأخرتي علي ..
وما طرى لك تسألي ..
ليه نأخرتي علي .. وما طرى لك تسألي ..
إنتظرتك عمري كله عمري كله .. وانتي حلم ٠
***
و في قصيدة أخرى بعنوان ( إلا الهوى )
يستثنى الهوى من معادلة الجحود و النسيان قائلا فيها :
ابعتذر … عن كل شيء …
إلا الهوى .. ما للهوى عندي عذر ..
ابعتذر .. عن أي شي ..
إلا الجراح .. ما للجراح إلا الصبر ..
إن ضايقك اني على بابك أمرّ …
ليلة ألم … واني على دربك مشيت عمري وأنا
قلبي القدم …
ابعتذر … ابعتذر … كلي ندم …
عن كل شيء … إلا الهوى …
ما للهوى عندي عذر …
ا تصدقي … ما اخترت أنا أحبك …
ما احدٍ يحب اللي يبي …
سكنتي جروحي غصب …
ياحبي المرّ … العذب …
ليت الهوى وانتي … كذب …
كان اعتذر لك عن هواي …
ما أقول أنا … كوني معاي …
ان ضايقك اني على بابك أمرّ …
ليلة ألم …
واني على دربك مشيت عمري وأنا …
قلبي القدم …
ابعتذر … ابعتذر … كلي ندم …
عن كل شيء … إلا الهوى …
ما للهوى عندي عذر …
الله كريم .. حبك … يكون …
همي القديم …
وجرحي القديم …
والله عليم … يا أحلى العيون …
ان الفراق … جزا الفراق …
ابوعدك … كان الطريق بيبعدك …
بامشي الطريق …
وكان الجحود بيسعدك …
مالي رفيق …
ابجمع أوراق السنين … وأودعك …
كان الفراق اللي تبين … الله معك …
***
و دعنا نتأمل هذه القصيدة تحت عنوان ( الله اقوى ) حيث الحنين و الشوق و الظمأ معرجا على غيث المحبة صالحا صادحا بعذاباته و العتاب داعيا قوة الله ، فيقول فيها :
الله أقوى غدا شوفك سراب
كيف أبا أروي حنيني .. بالظما
يا ممنى حياتي .. بالسحاب
وين غيث المحبه .. ما هما
اجدبت بالحشا أرض العذاب
واشتكت من تجافيك السما
كيف ترضى عليّ .. طول الغياب
وانت حبك جرى مجرى الدما
يا حبيبي ذوى قلبي وذاب
من عذابه وبيح ما كما
وعل عينٍ .. رضت فيك العتاب
تشتكي بعد نوره م العمَ ٠
***
و ها هو يجزم و يصرح بحبه في موعد و تحديد بين لقاء المحبوب بعد أن يرتاح من أنات هموم و معاناة ليخلد إلى نفسه بلحظة حب كما في هذه القصيدة بعنوان (انتي اللي وحدك لي) و من ثم تتجلى فيها رؤية الأمير من خلال البعد المعطر بتسليم الصبا و الجمال لرسم خريطة العشق الجديد من ممر الحرير متسائلا و قائلا :
كل الحرير اللي في الأرض ..
ما يلمس الجلد ..
وكل الرخام ..ما تاطى القدم ..
والعطر .. ما طال النسم ..
حبيبتي ..واغلى الجواهر جيد ..
وكثر الذهب ..والغيد ..
انتي اللي وحدك لي ..
حبيبتي تغار ..
والدر في المحار ..
والمحار في اليم
واليم في الأعصار ..
ومابه شعور اقدم ..
من لهفة البحار ..
ساعة يغيب النور ..
وفي الشط .. خيط اقصور ..
لبيت ومره صغار ..
جفت حروف الما ..
وباقي في صدري الملح ..
قومي إغسلي سفري ..
إن طال بي الترحال ..
كل المواني احبال ..
تربطني بعيونك ..
وشلون أنا اخونك ..
وأنتي اللي وحدك لي ..
***
و نختم له بهذه القصيدة التي بعنوان (أول الناس) في مكاشفة تفتح لنا منافذ رسالة الشعر عن جدارة إلى الانسانية في جماليات سرد النص و تراكيب تدعم عملية البناء الفني للقصيدة المكثفة الشعبية بحس الفنان الذي يلخص ماهية الأشياء في عبقرية مت خلال الموهبة الأصيلة المتدفقة في سليقة و انسيابية ، فيقول لنا فيها :
اول الناس انتي .. وكلهم ..
وآخر اللي عيوني .. تملهم ..
لو تحبيني .. هذا يكفيني ..
اسكني عيني .. ونامي ..
انتي يانوري .. وظلامي ..
ياقمرهم .. كلهم ..
أعدل الناس .. وازينهم خجل ..
واغلى من الناس .. في وقت الزعل ..
واجمل اللي حصل لي .. وماحصل ..
لو تحبيني .. هذا يكفيني ٠
٠٠٠٠٠
هذه كانت رحلة رومانسية فلسفية جمالية مع شاعر الحب و الجمال و الهوى الذي طاف بنا بالروح بين عالمه في صفاء و نقاء ، هربا من أوجاع هذه الحياة منتظرا النور خلف حلمه الوليد مع الذكريات ٠
فأبدع لنا الأمير بدر الدين مهندس الكلمة بصدق قصيدة وجدانية شعبية لها رصيد كبير عند المتلقي دائما ٠
مع الوعد بلقاء متجدد لتغريدة الشعر العربي أن شاء ٠
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق