قصة

قصص قصيرة جدا

فوز الرفاعي

العاصفة
هذا المساء ؛ توارت الشمسُ خلف ٙ الظلال ، وتمسك العصفور ُبعشه ِ ، فالعاصفة ُ قادمة ؛ وعليه الاختباء جيدا ً بين اغصان الاشجار
هذا المساء …
فاضت الارواح لبارئها ، ولم يعد هناك رفيق يحكي قصة الامس
قطط …. وكلاب
بارعة الجمال ، نجت من غارة معادية على بيتهم وهي صغيرة ، احتضنتها جدتها ، ظلت القطط السمراء تلاحقها ، وترعاها اينما ذهبت .
كبرت واصبحت وحيدة ، لم تتركها الكلاب الشقراء لحالها ….
في الغابة
كثيفة هي الأشجار ؛ نصف مظلم هو المكان ، احد ما ؛ يسرع للأحتماء بظلي ، باغتته رصاصة قاتلة ، رمى الحقيبة من يديه ، اسرع ظلي بالحقيبة مختفياً بين اشجار الصنوبر .
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق