شعر

حقيبة الغياب

جواد البصري

يدي!!
التي لامست
حقيبة الغياب
لفحتها سياط الذكريات
بشوق متشح بالسواد
لم تعبأ..
ولا خارت قواها
صمدت..لكن الغيوم
في عيوني تلبدت
لولا حياءها لفاضت
من الجوى دموعها
لكنها لأيامها الجميلة تذكرت
فزرعت في رباها
ابتسامة بريئة
على خدودها..
ألقا توهجت ..
واحتضنتُ من جديد
حقيبة الغياب
وبالإنتظار توسدت
وبصدى عطرها
تنفست..!!

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق