شعر

عذرا يا عذراء.

هداية مرزق

لم أهز مخيلتي كي تساقط الأشياء ،
لا.. ولم أغمض عيوني عن سريان الدماء..
كل ما في الأمر أنني شممت سُمهم ..
فراوغت سهام أفكارهم العصماء .
دخلت جحر الأفعى،
ابتلعت النبتة الفرعاء…
راودت جلجامش عن حلمه ،
إستكان ونصب خيمة عزاء..
دفعت لأبي الهول قرطاسا مبتلا عناء ..
نسي سؤال مشنقته وأعلن الصفاء..
عذرا ايتها العذراء
ما كنت استبيح قلبك لولا
خطيئتي العصماء …
وما كنت أعلق الصليب فجرا،
لولا دموعك الغراء..
عذرا والف عذر يا سيدتي
فلم تفقأ الضغينة قلبا،
ولا اضاعت عيون الصلب كبرياء …

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق