دراسات و مقالات

اللوتس الباكي- الشاعرة الليبية سلمي بن ناجم

السعيد عبد العاطي مبارك

 

حصلت علي أول أوسكار في أدب الأطفال ٠
أليست هي القائلة:
” صبرا
بجوار الخيول احاكي
الشمس وهي تغزل…
حبالها الذهبية
دنيانا اوهي من جناح
غوغاء اضاحكها
وامام ناظري
الجنة انشودة…
اوا رحمتاه
للفقير الصبور
يقضي العمر في
كفاح مرير
ايتها الغزالة
متي يكونالظالم مدمورا
ويصبح المظلوم منصورا….
اهذا مستحيل؟!
قالت اسالي من بلغ المني
اما اذوه وقاتلوه وهو
من رقي السبع الطباق….
اماذاق اللوب…
وهو من اخضر في
كفيه غصن يابس
اما عاش يتيما صامدا…
اما ذاق العذاب ..
راضيا لرب الارباب..لها بقية ” ٠
——-
من ليبيا الشقيقة نتحول مع حالة الشعر و الشعراء لتتوقف معا مع الشاعرة سلمي بن ناجم ، التي عزفت بأبجديتها الفصحي و العامية أحلي القصائد ، و يتضح لنا كل هذا من نتاجها الشعري المتنوع هكذا ٠

* نشأتها :
======
ولدت الشاعرة الليبية سلمي بن ناجم الضعواني الشريف في الجنوب الليبي ، و مقيمة بمصر المحروسة ٠
و هي شاعرة وكاتبه ورسامه تشكيلية ٠
و حاصلة على ليسانس دراسات اسلامية من جامعة طرابلس ٠
وتكتب الشعر الفصحى منذ الصف الرابع الابتدائى ٠
كما تكتب الشعر النثرى ايضا وكتبت الشعر البدوى والعاميه الليبية بأنواعها كالمجرورة والمقامات ٠
وتكتب أيضا العامية المصرية ٠
ولها متابات فى شعر الاطفال ٠

* صدر لها خمسة دواووين شعريه هى :
==============
– ديوان اللوتس الباكى٠ -ديوان ليبيا تناديكم٠ -وديوان عشاق الياسمين٠
– الحب الأبدي ٠
– هيا نرسم ٠

كما نشرت نصوصها فى صحف ودوريات ومواقع الكترونية عربية ومحلية عديدة ٠
وهى عضو فى نادى السلام الثقافى بمصر وملتقى الشباب العربى ٠
وشاركت فى العديد من الفعاليات والمهرجانات الثقافية مثل مهرجان سرت الثقافى ومعرض القاهرة الدولى للكتاب حيث شاركت فيه عام 2015 بديوان ليبيا تناديكم٠
وكذلك فى دورته الأخيرة ٢٠٢٠ م بديوانها الجديد ” عشاق الياسمين “٠
حيث أقامت فى المرتين حفلتى توقيع فى صالة اتحاد الناشرين بحضور وزير الثقافة الليبى ولفيف من المثقفين والشخصيات العامه من مصر وليبيا والسودان وسوريا والعراق ٠

كما حصلت على درع التميز من ملتقى عاشقة مصر وشهادات تقدير عديدة من عدة جهات منها شبكة اعلام المرأة العربية ٠
وعدة اندية ادبية وشاركت فى العديد من الامسيات الشعرية فى دار الاوبرا المصرية٠
والعديد من اللقاءات التلفزيونية مع قناة ليبيا 218 وقنوات مصرية ٠
كما أن لها أنشطة اخرى فى الرسم والفن التشكيلى .

***
و من شعر سلمي بن ناجم الشريفي ، هذه القصيدة الرائعة التي بعنوان ( ليبيا يا درة العالمين ) ، و التي تكشف لنا فيها بمشاعرها الصادقة المؤثرة انفعالا بجمال ليبيا ، و يتضح لنا كل تلك المشاهد من مخيلة الشاعرة فترسمها في لوحة جميلة أصداء هذه الأرض الغالية فتقول :
(ليبيا يادرة العالمين)
يادرة العالمين أفديك
بروحي ودمي وكل المحبينا
حماك الله ليبيا
من شرذمة الجور
والفتن فلحمك غصة
وسم للأكلين
بسواعد بنوك شامخة
ستنهضي فمثلك
لا تقعده السنينا
ياعروس المتوسط
يا سوداء العيونا
ثوبك المزركش بالحرير
والوانه صاخبة ونورا
ولمعة الخضار تملؤك
الحياة فلكي
عاشقينا…
ارض الله كل
الارض هي أختك
في غبار ترابك
شذا المسك والياسمينا
ياصبية في عمر الربيع
أرادوا وئدك
فانفضي عنك
هموم السنينا
فيك الذهب الأسود
والماء وترابك العقينا
وقد ارتويت
بدماء الصحابة
ورجال طاهرين
انجبتي أسودا وستنجبينا
وان غدونا قاتل
ومقتول ظلما
جائرين
ركعت لك روما خاضعة
بعد سكناهم
لديار جاثمين
لن تنكسري أبدا
لمن توهموا فالامر لله
ياعباقرة السياسة المفلسينا ٠
***
خطاوي والصبر….
خطاوي والصبر جابر فينا
لو لا الصبر ما زهيت ليالينا…
ولولا الصبر ما جفت الدموع
عالغوالي من لوعة فينا…
ولا غربل الغربال
عزوة وناس كانت تجافينا…
لولا الصبر ما لقمة
في الفم ذقنا ولا شراب احتسينا…
يالله يالله رجانا فيك بعد
المرار ترجع الضحكة فينا….
وبلادي عزيزة وعالية
يا الله ما تخيب رجاء لينا…
***

مملكة الصحراء(قبر عون الليبية)
اردت الدفء والنور…
والفرح والحبور…
ابحث عن روعة راتها عيني
عن الابداع….
في خلقة الخالق…
ابداع لوحة ما حوتها
ريشة فنان…
عن تحفة ما صنعتها
يد انس كان
عن جمال فاتن
فاق بنات الجان…
عن اللون الابيض
الثلج البراق
عن اوراق او قماش
او خشب اوجدار
او شاشة بكل الاذواق
تاخذني اناملي
بادوات رسمي
لاسبح وكلماتي في
مملكة الصحراء
الجنوبية..
في روعةالنور
وهو يعانق المياة البهية
وخضرة النخل ومواكب السياح
في اختلاف واتلاف…
في سحر الشروق…وحمرة الغروب..
اذهلتني !!روعة البيداء فيك…
يا واحة فزان البهية..لوحة اخذت الوجدان
فيك جلست النخيل
تلاعب المياة…
يا لحسنك الخلاب..
.وماؤك الشهد….
وظل نخيلك….تقي حر الصهد…
تحاكي كل زمان..
رمالك الذهبية وقلوب اهلك
اهل فزان الابية….
عروسا منقوشة بالحناء…
تنير بيضاء وضاء…
او سمراء اختضبت ولمعة
شعرها تعكس لون السماء
يا واحة الحب والسلام…
اذهلتني يا قبر عون….

***
هذه كانت تغريدة حول الشعر الليبي بكافة أنواعه قدمنا من خلاله أنموذج للشاعرة الليبية سلمي بن ناجم عاشقة الوطن و التي تغنت بالتراث و جمال البيئة ووصف الحياة اليومية و الاجتماعية ٠
و من ثم جاء شعرها مرآة صورت ظلاله لنا في تجربة ناضجة لليبيا الخضراء جزء عزيز علينا من العروبة و هكذا يظل دائما ٠
مع الوعد بلقاء متجدد لتغريدة الشعر العربي أن شاء الله ٠

Image may contain: 1 person, hat
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق