قصة

قصتان للكاتب علي الكاتب

علي الكاتب

 

الكبار لا يرقصون ! ( قصة قصيرة جدا )

أدهشت وأبهجت الحاضرين – وهي ترقص وتغني برفقة الصغار – تلك الطفلة الجميلة في حفلة عيد ميلادها السادس ، بينما انزوت أختها ذات السنوات التسع حزينة لا تشاركهم البهجة والرقص فقد قال لها أبوها بحزم : … !

الطاسة الخشبية
( مستوحاة من التراث الإنساني )

قال الطفل لأبيه بعد أن حمل الطعام إلى غرفة جده وعاد : أبي ! لماذا يأكل جدي في صحون خشبية ؟!
قال الأب موضحا : لقد صار جدك ضعيفا ولا يستطيع حمل الأشياء دون أن تتعرض للكسر، لذلك نصنع له أشياءه من الخشب . هذا هو حال الإنسان- يا بني – عندما يكبر كثيرا يصبح ضعيفا …..
لاحظ الأب في الأيام التالية أن طفله وعلى غير عادته يقضي وقتا أكثر من المعتاد في غرفته ، لكنه اعتبر ذلك أمرا مريحاً مادام يقلل من الفوضى والضوضاء التي يسببها لعبه في الصاله .
بعد أيام جاء الطفل إلى الصالة وهو يخفي خلف ظهره شيئا وقال :أبي أبي ! أغمض عينيك ، عندي لك مفاجأة !
أغمض الأب عينيه وعندما فتحهما رأى طفله يحمل طاسة من الخشب . قال الأب: ما هذه يا بني؟
قال الطفل :هذه طاسة صنعتها من أجلك لتشرب بها الماء عندما تكبر لقد بذلت جهدا كبيرا لأصنعها لك يا أبي .
وجم الأب وراح يحدق في و جه طفله و يده التي امتدت إليه بالطاسة.
الم تعجبك المفاجأة يا أبي ؟ قال الطفل مستغربا .
بلى يا بني، قال الأب .
قبّل طفله وضمه إلى صدره بينما دموع حارة ترقرقت في عينيه …ومن يومها صار يطعم أباه بيديه ، يجلس إليه ، يحادثه ويحرص كل الحرص على راحته .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق