شعر

عيد

حسن إبراهيم حسن الأفندي

عـيد ومـا لـك فـي قـلبي أنـاشيد … لا فـرحـتي هــي بـالألحان تـغريد
ودعـت فـي ألـم أمـجاد من رحلوا … وكـم أضـيق بـذكرى مـا بـها عـيد
وأي عـيـد تــرى يـأتـي بــلا أمــل … ولـيـس فـيـه مـع الأحـلام تـجديد
وأي عــيـد وطــرف الـحـرِّ دمـعـته … تــروي لأرض بـهـا كـذبت مـواعيد
وأي عـــيــد وآمـــالــي مـبـعـثـرة … يـجري بـها فـي فناء القحط تهديد
وأي عــيـد وكـــف الــحـرِّ يـقـبضه … سـجانه ولـه فـي الـسجن تـقييد
وأي عــيـد تـــرى مـيـنـا يـلازمـنـا … والناس في حيرة في قوت مكدود
وكــل مــا حـولـنا بـؤس ومـسغبة … سًــودٌ عـبـاءاتنا , حــزن وتـسهيد
فــلا الأحـبة جـاد الـوصل يـجمعنا … ولا الـلـيـالي لــهـا ذكـــر وتــرديـد
أمــا رأيــت جـبـال الـهم تـملكني … نـــارا بــصـدري ولـلأفـكـار تـبـديـد
فـكيف يُـبدع فـينا مـن بـه سـغب … وكـيف يـحلو لـنا في القيد تمجيد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق