قصة

قصص قصيرة جدا

أ خالد غلاب

 

• أحلام مسروقة

**

بين النجم والشجر، وعصفور الصباح، على الطريق، والخطى على أحلامها، قال لي: بايعني على نصف القدر، على كل محاريث القلب، السنابل في أعين الصغار، الفجر في صدور الأمهات، على وطن أمني كل صباح، ضج الصمت، ورُفع الستار، اذدحم المنادىَ، واختلفت العيون، كان تداخل أحلامه أمل، على أمل، ورغم الخفقة في المصباح؛ فإن القضية ما تمليه الساعة.

الخلاص

***
على الطريق، والفتنة على عودها، والجمع طواف، داعية كأعواد القمح، خاسرة كل خياراته، كلٌ يطبق على أحلامه، يفترض نوره، ويمشي إليه، كلٌ تخضبت جبهته بسيماه، يحسبه الوعد ظمآنا، وكم تعدد المرايا، وكم تغيرت الوجوه، ورغم دقات وعقارب؛ ينعكس ظل واحد.

 أضواء المدينة
** في كل يوم أحاول من جديد، أهبط درجات السَحَر، أطرق أبواب الأمس، وأختلف، المشهد زاحف نحو الأبيض والأسود، والبدايات مسمومة على الوتر، تواريخ مختلفة، والشمس مبتورة الذراعين، وذراعيّ لا تضمني، ورغم أضواء عادية؛ فإن الحلم يولد الظلام.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق