شعر

تطريز جاء رمضان

نسرين بدر

جــئـتَ ياشــهــراً للـثـنـا والضـــيــاءِ
جــئـتَ تـزهـــو بـحُـلَّـةٍ مــن هــنــاءِ

أنـتَ يـا نـــورٌ كــمْ تـجـلَّـى بـقـلـبـي
تــرتــقـــي كــلَّ أنـجـــمٍ بالـســمــاءِ

أحــرفٌ قـد ســنتْ بســطرٍ مُـضـيئٍ
إذ أضــــاءتْ لـكـــلِّ مـــن بــات راءِ

راغـبـاً بالــذكــرِ ابـتــدى بـالــبــيــانِ
قد رأيتُ الصـفـحَ اجـتـبَى بالصـفـاءِ

مــــا أرانـــي إلاَّ ابــتــهــالاً أُنَـاجـــي
فـانـتـشـى بالـقــدومِ كــلُّ الــهـــواءِ

مــنْ تـســامـى للـنـور فـاز اعــتــلاءً
خـيــرُ شـهـرٍ يا ناصعـاً فـي الـنـقــاءِ

ضــاءت الأكـوانُ انجلـى كلَّ غــيــمٍ
إذ عــلا صــوتٌ فـــوقَ ذاكَ الـنــداءِ

ضـــاء نَـجــمٌ بـلـيـلـنـا مــســتـنـيـرٌ
في سجودي كم أرتجي في دعـائـي

أنـتَ يـــا أيُّــهـــا الكــريـــمُ المُعافي
إمـلأْ الـقـلــبَ مــنْ ســنــيِّ الـــرواء

أســكــنِ الأرواح الــتـي تـرتـجــيـكا
نـــجِّ قـلــبـــي مــن كــلّ شــــرٍّ وداءِ

أرقـبُ اللـيـلُ كـي أُطـيلَ اعــتكافـي
قــد تـوالى دمـعـي شكا مـن شـقائي

نـامَ جــفــنـي وأنتَ بـي يـا إلــهـــي
راحـمـاً فـاقـبـل يا مـعـيـني رجـائـي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق