شعر

بكائيات

د أسامة شاكر

بماء العين أبكيكم
ويشقيني تنائيكم
ويذهل في الحشا قلبي
ويطمع في تدانيكم
رحلتم في الدجي عني
فغابت شمس واديكم
ومار النجم لايدري
أيأفل أم سيهديكم
وناح الطير في أيكي
وبالطرقات ينعيكم
وزار الحزن مسكننا
ولم يبرحه يشريكم

أنا من كنت في صبحي
وفي ليلي ألاقيكم
لأنهل بسمة منكم
كأجمل مايوافيكم
فتسمو بي مشاعركم
ويعلو بي تصافيكم
ويغمرني هوى نفس
تعانق من يواليكم
فلا أنفك أذكركم
وأذكر فضل حاميكم
وأدعوكم فتأتوني
أعانقكم أناجيكم

عرفت بأنها الدنيا
وأن الموت يفنيكم
ويفني كل من يحيى
وأن يوما سٱتيكم
ترى سأكون في فرح
وما أعطاه يرضيكم
ترى أأفوز بالحسنى
وتشفع لي معاليكم
أيختم بالتقى عمري
وينفعني تراضيكم
عسى الرحمن يرحمني
ويغفر حسرتي فيكم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق