وسائط

تشظ

 سعيدة سرسار

عانقت دموعه رأس أمه. وهو يصعد الطائرة، لمح قلبه متشظيا على السلم، سارع في إعادة بعض القطع إلى صدره، بينما تدحرجت الأخرى وراها تتمرغ في التراب. 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق