قصة

فواق

محمد نبيل جاد الله



خطف المعطف الأنيق المُلقى على ظهر كرسي في المقهى الفاخر. أخذ يتجول في الشوارع مختالاً بارتدائه. لاحقه بعض المتسولين يستعطفونه بعض الدفء؛ فأنكرهم. تكالبوا عليه. نزعوا عنه المعطف… ارتدت إليه ذاكرته.







اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق