شعر

كوثر الروح

مصطفى الحاج حسين

سيأتيكِ انهمار صباحي

موشَّحاً بأجنحتي

ويكون ندى شفتيكِ

في اشتعالٍ خصيب

أزوّدُ أغصانَ همسكِ

بصلاةِ قبلاتي

وأعدُّ مافي كفّكِ من رحابٍ

لأدفنَ بكائي

في عمقِ ناركِ

وأركضُ تحتَ خصال بوحكِ

دروباً تفضي إلى آفاقِ أنفاسكِ

أمدُّ إليكِ أدغال عشقي

أعلّقُ موتي على أكتاف المدى

وأبحرُ شوقي في عنقكِ

أشعلُ في فضاء طهركِ

شموس حرماني

أنا المسكونُ بأصداءِ ظلالكِ

أقشّرُ النّسمة من أشواكها

لئلّا تخدشَ رقتكِ

وأعطّرُ لكِ حنانَ السّحاب

لأحمي فراشات ضوئكِ

ألملمُ من تحتِ أقدامكِ

غبار النّقاء

وأفرشُ الأرض بلهفتي

وأغسلُ لكِ ماء البحار

بأمطارِ لهفتي

حبيبتي

لأجلكِ الشّمس تتوضّأ

من كوثرِ روحي

والقمر في كلِّ ليلةٍ

يسبحُ في عنبرِ قلبي

يالحبّي إليكِ ما أوسعه ؟!.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق