شعر

يا أنا

محمد القصاص

يا أنا ! كم فيكَ من طَعْنَة رُمْــــــحٍ *** أثْخَنَتْ صَدري حِرابا ورِمَاحَـــا
يا أنا ! كيف التقينا فافترَقنـــــــــــا *** مثلما البرْقُ وقد شقَّ الصَّباحـــا
كشِهابٍ باتَ في عُمْق الليالــــــــي *** أو كنورِ البدرِ في الآفْاقِ لاحـــا 
يا أنا ! فيمَ تواسيني إذا مــــــــــــا *** كنتَ في صدري ندوبا وجِراحـا 
طَعَنَاتٍ كلُّها من كفِّ غَــــــــــــدْرٍ *** لم يَطِبْ لي بعدَها المَاءَ القَرَاحـا 
كيف تأتي من صديقٍ كان منــــي *** بؤبؤَ العينينِ ما كفَّ النُواحـــــــا
كيف ظلُّوا في شراييني ونبضـــي *** وضلوعي يَسْتبيحونَ الجناحـــــا
كم تعثرتُ بدربي حيث أعطــــــي *** كلَّ شيءٍ كان مني مُستباحـــــــا
كيف أنسى الغدرَ منكم وبجُرحِــي *** مُوقَداتٌ في الحشا تأبى الرَّوَاحــا 
كيف لي أنْ ألتمسْ عذرا وقلبـــي *** أوَ أرجو منهمُ بعدُ سماحــــــــــــا
إيهِ يا نفسي فصَبْرَاً ثُمَّ صَبْــــــرَاً *** لم يعدْ فيهم وفاءً وصلاحــــــــــــا
لا تُبالي من أذى الأصحاب حتى *** تعلمي أو تَستبيني ما أراحــــــــــا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق