قصة

عروسة البحر

خالد غلاب

علمتني أن الوعد دمعة نبيلة ، أن الحلم من أوراق الزهر ، وكلما تنفست طريقاً إليها عادني شهيقه في الصباح ، ورغم ظلالي القريبة ، فإن أسماءها لم تزحف بعد ؛ لذا أُسلم عيني للبحر .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق