شعر

فضاء


صالح أحمد (كناعنة)

حَبيبي ضُمَّ أَنفاسي وَطِرْ بي
بَعيدًا عَن عُيونٍ عَن ظُنونِ
.
وحَلِّق في فَضاءٍ من شعورٍ
وإحساسٍ تفَرَّدَ بالجنونِ
.
كَفاني.. لا أُريدُ العَيشَ يُذكي..
صِراعُ العقلِ في قَلبي شُجوني
.
أُمَزَّقُ بَينَ إِحساسي وَوَعيي
يُشَتِّتُني وَيَجمَعُني حَنيني
.
يُعالجُ لَهفَتي صَبرًا وقاري
وَلَيتَ على الرُّؤى صَبري مُعيني
.
إذن لارتَحتُ مِن تَشتاتِ نَفسي
ونلتُ سكينَةً دفءَ اليقينِ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق