شعر

عمق الماء


محمد الليثى محمد 

من حقي أن أدخل وحدي
وأشارك في موت موتى
أن أترك حصاني أمام البيت
أن أتعلم أن غيابي يشبه
غياب الطير في صباحاتى
أن تنسل مني محبتي لذاتي
على سلم منتصف الروح
وأروح للبحر للبحر
فأجد في البحر ماء
هل أحضن ..الماء ؟
حضن الماء .. ماء
وانكسار
تدفعني البلاد إلى الحواري
من قال لك أن الوقت ساعة
والموت ساعة
هي ساعة لشراء اندفاعي
من حقل التمني
ماذا تبقى مني في طرف
الصحراء
والأشياء تتكسر في الانتظار
وحدي في خطوات الحرس
في تكرار العبارة عما أعاني
وحدي في أغنية الخرس
نحن في الكون ماء
الماء في كل مكان
واستطاع الماء أن
يحمل سفينة نوح
من استطاع الوصول
في الميعاد نجى
ومن تأخرت به الصحراء
غرق في شبر ماء
واستطاع الماء أن
يحمل انكساري
لا تحلم بالنوم في الماء
لن أحلم بالغرق
في أحلامى
أنتظرت اليابسة
سوف تأتي من عمق البحر
داخلك ماء
وخراجك ماء
في كل الماء ..ماء
هل كان من حقي
أن أغرق في وحدتي
وانأ احلم بالنجاة
من طائرات الماء
هل كان من حقي الجلوس في الغرق
وانتظار اليابسة
كم سنة كنت أحلم
بالتعاسة
في حجرات البداية
وأنا احتاج الحقيقة
في كل ما تعلمت
عن حمل الأمانة
والصدق
والكذب
صدقت أن الخروج
من الماء إلى اليابسة
هي النهاية
وأن الخروج من اللغة
إلى الحروف
إلى القصيدة
حياة
والدخول على المدن
والجلوس أمام الموج
هي الحرية في الاختيار
أنا أعترف أن الماء
المنسكب من بطن أمي
هو ماء الحياة
وأنا أعترف بكل أخطاء الماء
يدخلني الموت من الحياة
يقتل ما يقتل
يرسمنى صوره في رايات الحمام
لا تخرج من الماء جسدي
أتركني بمائي
في قبري
قد أحتاج الماء لشرب
بعض الدماء
أنادي في كل أحلامي
أن الماء حياة
ان الماء رجاء
أفتش عن بقايا الماء
في قبور البحر
ما زلت أبحث عن جسدي
في فجري العاري
في الانكسار
وحدي أصغى إلى صوت الموت
في صوت الطائرات
أبحث عن السلامة في الريح
إلى من أرفع الكلام
والظلام في الأعماق
ظلام
أخرج بمائدة الليل
إلى ضوء الماء
يا أهل السماء
لنذهب إلى صرة الهواء
لا أحد في البحر
غير الماء
العيش في الماء .. حياة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق