قصة

أمي

فوز إبراهيم

كان هناك بلبلان ؛ يأتيان في الصباح الباكر ، ينقران زجاج الشباك ، يغردان بصوت عذب …
تفتح لهما أمي ، تطعمهما الخبز المندى بالماء ، يأكلان ويطيران مختفيين بين الاشجار .
فجر ذلك اليوم ؛ 
لم يأتيا …
وكان الخبز جافا .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق