قصة

صورة

سالم الوكيل

وَفِي المَرْسَمِ ، نَفِدَتْ تَلَاوِينُ أَقْلَامِهِ الزَّاهِيَةُ ، غَمَسَ الفُرْشَاةَ فِي دُمُوعِهِ الثَّرَّةِ المُنْحَدِرَةِ عَلَى خَدَّيْهِ ؛ لِيَرْسِمَ الوَطَنَ .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق