شعر

ألف امرأة أو يزيد

د.إيهاب بديوي

ألف امرأة أو يزيد
ألف زهرة يانعة ذائعة المذاق
بروائح تنشر الجمال والهدوء
والدلال
بإطلالة كربيع مقبل من خلف
التلال
كنهار مشرق بعد ليل مسيطر
فوق الحنايا
كابتسامة منكسرة خلف حزن
كالجبال
ألف امرأة دخلت مدينتي
ووقفت في طرقاتي
كأعمدة الإنارة ذاتية
الإشعال
كالجدران المزهوة برسمات الأطفال
ونظرات المراهقين
وقبلات العشاق المسروقة
من قلب الخيال
كأصوات النسيم الحامل للأمل
المنتثر على شظايا الأحلام الممزقة
خلف الظلال
ألف امرأة اقتحمت سكوني
نشبت مخالبها الزرقاء في رياحيني
ومت موتتي الأولى
فأحرقتني نظرات الوداع
ونثرت بقايايا في كل البقاع
كل قلب من الألف يحمل قطعة مني
لكن قلبي
قلبي العاصي المتمرد قد استعصى
على كل المشانق
بعد أن أخذته في ليلة من ليال الشتاء
ورحلت
فقط تركت لي ابتسامة منهزمة
وورقة صغيرة مطوية
أبقيها بجانب قلبي المتمرد
حتى تحين نهايتي
وتعزيمة أخيرة
حرمَت على قلبي بعدها
كل النساء

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق