شعر

وهج حروفي

بركات الساير العنزي

 

سأعزف لحني كما تعودت
أترنم نشيدي كل صباح
مع شدو البلابل
وزقزقة العصافير
مع طنين النحل
وتفتح الجوري والياسمين
لي عالمي الذي أعيش فيه
طقوسك ليست بعيدة عني
لي لغة لايفهمها أحد غيرك
ينساب لحنك مع رقصات النحل
ومع كلمات أشعاري
،،ووهج حروفي
لقد ملكت عالمي
وملكت إحساسك
وتربعت روحي وروحك
في مهد هذا الثرى
هنا تعانقت أجساد أحبتنا
وفي أديم الأرض غاصوا
يأخذون راحتهم الأبدية
أعشق عطرك
لأنه من عطر أرضنا
من عبق أنسامك
سقيت أنفاسي اللاهثة
فتنتعش روحي
انتعاش العاشقين
ليكون حبي حب عشتار
يرصع جبينه تاجا من الغار
ليحكي لك أسطورة حبه
وينسج من خيوط النور
سرجا ولجاما لحصانه
ليمتطي سيف بن ذي يزن
صهوة الشمس،،
ويعتلي سدة المجد
هل سمعت صهيل خيلهم
تسبق عصف الريح
تنهد من فوق جبالك
وسطح هضابك
ويسبق عنترة الفرسان
ويزدهي كليب بسيفه
يرفع خالد الرايات
تسد أفق الشرق
وعمرو بن العاص يزمجر
زمجرة الأسود ،،،
ويك ،،هذه فرسانك أقبلت
من كل صوب وحدب
زغردي ياخنساء ليوم الثأر
وفارعة تحث بني شيبان
أبطال ذي قار في عرس
وتشدو الكلمات في الطرقات
تغني ليوم النصر
النصر ٱت ،
ويغضب من في الرمس
غضبا تهتز له الجنان
يتردد صداه في كل الوديان
سيجرف السيل الذل والهوان

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق