قصة

جفاف

د.هداية مرزق

بينما كنت ألملم شتات أفكاري، كان عنكبوت عجوز ينسج شباكا لنحلة أعياها البحث عن زهرة في صحراء ذهني الممتدة عبر سنوات إزهار لم تثمر ابدا؛ حركت النحلة اجنحتها وهي تتضاءل وتضعف عزيمتها بعد امتصاص ماء الحياة فيها ، ابتسمت للمشهد وشعرت بشيء من الراحة ، فالعنكبوت يعشق الانتقال بين المركز والهامش، ويمضي كل اوقاته في نسج شباك الموت الواهية ، وأنا لا زلت أرسم حياة لآلامي الماضية …

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق