شعر

مستيقظا بلا ذاكرة

عصام عبد المحسن

أفتش الأشياء
بالنظر
أتنفس
هواءا جديدا
وأرى
شمسا أخرى
خارج شرفتي
وعصافير
بصوت غريب
وأنا
منتصف الحالة
اديرني
ببطء
أرانى في المرآة
فراغ
يحشو جسد
وحولي
وجوه صامتة
تداري
فراغ الحوائط المتشققه
وكل يحمل
سماته المتشابهة
ككل الصور
وخزانة قديمة
تحوي فيها
كومة
أردية معتقة بالخديعة
ماتزال
مبللة
بعرق الخيانات
بين لعب الصغار
وعشق الصبا
وفورة الشباب
وتيه الكبر
وبعض
من النساء العرايا
وبقايا عرائس
بضفائرها المفككة
وتفاحتان
مقضومتان
حتى النهاية
فوق صورة لي
و أوراق اعتمادي
أني المكمل المشوار
خلف
تلك الصور
تختطفني الأسئلة
بلا أجوبة
استدرت
ولم أكمل الدائرة
وناديت الذى
كان في المرآة
استدار لي
بضحكة لم أراها
على وجهي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق