شعر

تهانينا

محمد فخري جلبي

 

إلى والينا
وزير الدفاع
رئيس الأركان
القائد العام
الأمين العام
البطل الهمام
ملقح الأناث بالأنام
أمير المخبرين والمحققين والشانقين
والفاسدين المتنفذين العليين
أدام الله ” مجدك ” الأزلي فينا
أعز الله شأنك رغم أنوف المعارضيين
فقدرا مجيئك لشعوب بلا هدى سائرين
تتبادل الفوضى كما تتبادل الحدائق الرياحينا
تستعر لسباق الجنس وتقعد في ربيع الثائرين
تماطل الشرف ليفنى وتغازل الذل سنينا
فكان حكم الله نافذا
كلبا يقود أمة من الفاسقيين
فنحن ياسيدي كما قال القرأن فينا
في كل واد يهيمون
وحاشى بالقران تضليلا
وكما تكونوا يولى عليكم
فكنتم يانبي الكافرين عقابا لردة المسلمينا
فتهانينا بجحم آهاتنا الدفينة ياسيد الأوليين والحاضرين الغائبين (ا)
تهانينا لكم فينا .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق