وسائط

هامش نسيان

د. هداية مُرزق

لأنني لا أفكر في مغالاتك ..
لأنني لا أتعبد في مسافاتك..
لأن نجومي تظهر نهارا ،لتختفي في ليل سماك…
لأن نهري ينبع من مجرى عيوني ولا ينساك..
لأني قمت أذود عن شرايني لأحقن رضاك…
دفعتُ فاتورة صبري،
أزحتُ الغبار عن قبري،
سجدتُ سجدة نسيان لأراك ..
كلما سما نجمي سجنته في حماك…
ورحت تبحث في الفيافي،
عن قبري!
عن زهدي!
عن نبض قلب ضل في هواك..
عن ذرات كفن زرعتها في رباك ..
كن من شئت فموتي لا يجدي!!
كن كما شئت فقد أضعتَ طريق وجدي ..
كن .. أو لا تكن،
فلستُ شيئا في مداك …

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق