شعر

شــــــــــــــــــــــوق

فوز ابراهيم

كم مرّةٍ…… أشتهيت

ان أرتمي بين ذراعيّ…. القمر

وأرتقي لوهلةٍ ….

مُنعطف النجوم …

وأوقضُ النهار …في السحر

أنام فوق الغيم في سُكون

أبقى على بساطها دَهَر

كم مرّةٍ ……

حاولتُ أن أُ مازح الهُموم

أخطُفُ من غفلتها عُمُر

آهٍ ………… واوجعي

كم مرّةٍ …..

أتعبني ألترحالُ …والسفر

يرتجفُ الحنينُ في دمي

كطفلةٍ ….. بللها المطر

كم مرّةٍ ……

حاولت ان أهرب في غفلة

أصنع لي موطناً ….

أعيشُ في حقله ….

يشبهُ في جمالهِ اشراقك

لكنني فشلت …

وجدتني انحتُ في صخر

وعندها خُيّرت ….

قربٌ به الدمار والخطر

او لعنةٌ يصبّها فراقك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق