شعر

شظايا من جسد محموم

جواد البصري

قليلاً
اشرب من كأس
اللوعة…
حتى تحتاط
من مرِّ الغياب

شوقاً
إلى قلب الفراشة
تنزف عبقاً
شرايين الوردة

دماً
يبكي في الوحدة
وشاح الأُم
ثكلى أصبحت

تباً
لزمانٍ فيه
الجاهل يحكم
والعاقل مركوناً
يحلم.

عجباً
ما زال الغراب
يُعلم ذاك القاتل
كيف يكون الدفن
والنبش معاً.

اقرأ
فنجانك عن قرب
ليس مهماً أن تكون
عرافاً….
الزمن بحاجة إلى
موت القلب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق