شعر

يِـخــرِب بــيــوتـكـــم

فتحي الصومعي

عـلـى مـوتــي عَــدَّى..
فــوق عــن الـســتـيـن ســنــه

وعـنـحـتـفــل بـالـذكـرى..دَ انـت وحـشـتـنــا..
كـيـلــــو بـلـــح وطـبـق طـبـيـــخ
ومــنــتــحـــرمــشــــــــــــــــــــي مِـــ الــرقـــــــاق
الـنــاس فـي غـيـره مـنـي..
وفـْــ حـــالـــــــة حــســـــد
مــحــظـــــوظ أنـــــا..
الــكــــــــــل لــلـــمـــــــــوت فــــي اشــــتــيـــــاق
ودا كــلــــــه لــيـــــــه؟!
عــلــشـــــان مــبــشـــكــيـــش الــغـــــــــلا
ومــلــيـــــش جــيــــوب..
مــســـتــنـــــــي لــحــظـــــــــة تــتــمـــــلا
ومــلــيــشــــي فــي الــشــــــــر الــبــــــلا
والــســكـــر الـلـــي عــنــدنـــا..
مــبــيــســرقـــوش مــنـــــــــه الـــحــــــلا
ولا يــيــجـــي نـاحـيـتــي بـهـلــــوان
ولا حـد بـالـبـيـضـه وْ حـجــر
ولا إيـــد خـــفـــيـــفــــــه جــــــلا جــــــلا
فــي كـــل مـــره نـحــتــفــــل..
تــلاقــيـــنـــا عَــيْــخِــس الــعـــدد
بــطــلـــــت أســــــأل:
مــيـــن وصـــــــل ومــجـــاشـــــــي مـــيـــن
مـهــو كــله جــاي..
عــلــشــان يــفــضــفــض يــشــتــكــي

مِـــطـَّـــيـــنـــــه الــعــيــشــــه بــطـــــــيـــن
لأ ويــقـــولـــولـــــــي..
إن راعـــي الــنــجـــــــع..

مـــاشــــــــي مـــع الـــديــــابــــــه
الــنــعــــاج والـلــي فـْــ بـطـونـهـــا
والـمـعــيـــز وقــرون قــرونــهـــــا
لــلــديــابـــه.. نـدر مـش عـايـز كــلام
يــوفــــوا بــيــــه..
لــجـــــل يـفــضــلــــــــوا مـــســــلــمـيــن
كــلــــه كــــــوم..
والـلــي جــاي لـْــوحـــده كــــوم..
ذنــبــــي إيــــــــه؟!
قــال بــهـــيــــه يــظــبــطــوهــــا..
نـــايـــمـــــه فــــي فـــرشــــــة رابــيـــن
ذنــبــــي إيــــه وانـــا مـــش يــاســـيــن؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق