خواطر

لاتتأسف

هويدا عبد العزيز

إن زلزلة القلم لشيء مخيف
لاتتأسف
تسقط كل المشاعر
في غيهب العتاب
لاتنتصف الأحاسيس
لا الحب يعود حبا
ولا الكره يعود كرها
تراك دمرت تماما
أتعود تخط من تحت الأطلال ؟!
أريد ولا أريد
لا تنتصف فيك الأشياء
لا أنت سلسبيل عشق
في جوف السطور
ولا في الثريا وميض
أين أنت مني ؟!
كلماتي تثور في جوفي بركان صمت
غضب عارم يحول عشقي
لأبابيل فأنا وحدي
في غضب عميق .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق