شعر

حقوق محفوظة

هويدا عبد العزيز

يحق للشاعر
وللشاعر يحق
أن يمتطي صهوة الشعور
أن يداعب الايجاز
بلغة الامتاع
أو الامتناع ……

أن يغازل عيون القصيد
دون الحاجة إلى
بيان فصيح …..

الارتجال في مهب
العاطفة الجياشة
فطنة و بلاغة
سقوط حر
أو تحليق بشجاعة …..

يحق لك
أن تكون جيفارا ثائرا
لا تكف عن التغيير
أو التعبير ……

يحق لك أن تكون
رمزا
شعارا
مسؤولا في سفارة……
كاذبا
صادقا لن تثنيك
الاشارة…..

حبذا لو أعربت
سيدي
في كل حرف
عن حاجتك
فهل تغنيك عني
العبارة ….

يحق لك أن تناديني
المتبلدة بكبرياء
ويحق لي أن اناديك
زير النساء ….

لنحطم معا أسوار
الرتابة
يحق لك أن تهتف
باسمائهن جميعا….
لا مانع عندي
أن ترسمني
غمامة
سحابة
شوكة في بئر السباع
خداعة …..

لن تمل خواطري
الترحال كالعادة
شفاف أنت كالبلور
يكتسب النور
يرسم المطر فُسَيفِساء
غبش لدموع …..

فشرع قلبي
نافذة على اللامألوف
صيغ تلملم أشلائي
وتصرف شجوني
الساعة …..

يحق لك الاختزال
يحق لك الاعتزال
يحق لك أن تبني
ألف بيت شعري
وأن تستلهم
الجنون خدع و كتابة ….

يحق لك أن
تنصبني حرفا عاشقا
وأن تضم شطري
ببراعة ….
أن تمدني ياء
أن تقطع المسافات نداء
فهل خانتني الدهشة
في التبرير
عن السمع و الطاعة ؟!.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق