خواطر

روعة محمد وليد عبارة

تشتعل الحروب

تشتعل الحروب فوق كل جبهاتي
أشعر اني مصابة بحمى الهجوم والدفاع
كانت الكرة تجري بين اقدام اللاعبين بمهارة أدقق فيها أحاول متابعتها أشعر بدوار برغبة في الاقياء
حين اصحو اجدني خارج الملعب وأجد الجمهور يدوس الحكم واللاعبين والمباراة…….
تنداح جموع غفيرة في جوف مدينة تلوك الضجر وتعبث بجدائلها بنزق……
ينعق الغراب فوق مقبرة تفتح أذرعها لمزيد من الوافدين تلتهم جثثهم بطيش وشراهة
في لحظة يطلق القطار صفارته ويمضي مسافرا متعبا كشجرة عجوز تنتظر فأس حطاب
كل مافي الكون مستعد للانفجار…….. تعاني الشمس من ارتفاع في درجة الحرارة ويشعر القطب المتجمد بقشعريرة يسرع ليلقي على كتفيه عباءة الغياب
لاتقهقه فاللعبة ياصديقي العجوز لها قوانين لايفهمها الاغبياء الساذجون لايفهمها من يركض كالمجنون وراء رغيف خبز بالذل والقهر معجون
لاتسخر من تلك الطفلة التي تبيع طفولتها مع علب العلكة والشوكولا إنها انا وانت وهو وهي إنها من باعوا الإنسانية وكفروا بحق الضعفاء وحكموا الكون بقانون الهذياااااااااااااااااان

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق