دراسات و مقالات

الأخلاق في الشعر العربي

السعيد عبد العاطي مبارك

إنما المكارم أخلاقٌ مطهـرةٌ الـدين أولها والعقل ثانيها
والعلم ثالثها والحلم رابعهــــا والجود خامسها والفضل سادسها
والبر سابعها والشكر ثامنها والصبر تاسعها واللين باقيها
” الامام علي بن أبي طالب ”
وانما الأمم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

صلاح أمرك للأخلاق مرجعه فقوم النفس بالأخلاق تستقم
” أمير الشعراء أحمد شوقي ”
——
نعم ما أحوجنا الي الأخلاق قولا و عملا في حياتنا اليومية من خلال التعاملات و الآداب و العلاقات التي تبني علي حسن الخلق بعيدا عن الفوضي فالحلم سجية و الكرم خصلة طيبة و القيم الفاضلة تقوي الروابط بعد أن ساد الشارع فوضي و سفاهة أخلاق دخيلة علي الفرد و المجتمع العربي ، و يتخبط الناس ليل نهار في غياهبها المقيتة ، بل و غاب الاحترام بيننا و عدم اتباع دستور الأخلاق ” القرآن الكريم ” ، و مجيء الرسول كي يتمم مكارم الأخلاق الفاضلة .
و يبقي الحرص في فن التواصل بامكارم الأخلاق بين الناس .
و من ثم اتصف العرب بمكارم الأخلاق قبل البعثة المحمدية .
فالأدب شعار الأخلاق الحميدة ، فالخلق الحسن رزق ، و من ثم فقد مدح الله عز وجل رسوله الكريم في اطار منظومة التحلي بالأخلاق ، فقال تعالي :
” و انك لعلي خلق عظيم ”
و قال الرسول الكريم عن نفسه صلي الله عليه و سلم :
” أدبني ربي فأحسن تأديبي ”
و قال الحبيب صلي الله عليه و سلم أيضا :
” انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ”
و لذا الأخلاق الفاضلة شعار و عنوان للأمم الراقية المتحضرة من خلال السلوكيات التي تنم عن تربية حقيقية تنبع عن اعتناق و اقتناع معا
تعريف الأخلاق :
—————
الأخلاق هي مجموعة من القيم أو المبادئ كالعدل، والمساواة، والاحترام للكبير والمراعاة للصغير، وهي أساس صلاح الأفراد فإذا صلح الأفراد صلح المجتمع والأمة، والأخلاق هي أساس القوانين في أي نظام دولي عادل، وتصنف إسلامياً من أعمال القلوب، وهنا في هذا المقال سوف تجد شعراً جميلاً عن الأخلاق.
و رحم الله الشاعر محمود الأيوبي حينما جسد مفهوم الأخلاق :
والمرءُ بالأخلاقِ يسمو ذكْرهُ وبها يُفضلُ في الورى ويوقرُ

و من ثم نتوقف مع بعض شعرنا العربي عن فضيلة ” الأخلاق ” التي تنظم رؤية العلاقات السليمة بين الأفراد و المجتمع الصغير و الكبير حتي يسوده الحب و المودة و التعاون و السلام !!.
الاخلاق في الشعر العربي :
————————-
يقول الامام علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، في قصيدة منها وصف الاخلاق :
إنما المكارم أخلاقٌ مطهـرةٌ الـدين أولها والعقل ثانيها
والعلم ثالثها والحلم رابعهــــا والجود خامسها والفضل سادسها
والبر سابعها والشكر ثامنها والصبر تاسعها واللين باقيها
و يقول صاحب نهج البلاغة الامام علي بن أبي طالب عن منظومة الأخلاق أيضا :
أخٌ طَاهِرُ الأَخْلاقِ عَذْبٌ كَأَنَّهُ جَنَى النَّحْلِ مَمْزوجا بماءِ غَمَامِ
يزيد على الأيام فضل موده وَشِدَّة إِخْلاَصٍ وَرَعْيَ ذِمَامِ
و يقول الامام علي بن أبي طالب :
وكُلُّ جراحةٍ فلها دواءٌ وسوءُ الخلقِ ليسَ له دواءُ
وليس بدائمٍ أبداً نعيمٌ كذاكَ البؤسُ ليس له بقاءُ
و يقول أبو تمام عن صفة الأخلاق و مدي التحلي بها فهي زينة الرجال :
فلم أجدِ الأخلاقَ إِلا تخلقاً ولم أجدِ الأفضالَ إِلا تَفَضُّلا

و يقول علي بن الجهم عن منظومة الأخلاق و مدي أثر التفضل في التعامل :
هِيَ النَفسُ ما حَمَّلتَها تَتَحَمَّلُ وَلِلدَّهرِ أَيّامٌ تَجورُ وَتَعدِلُ
وَعاقِبَةُ الصَبرِ الجَميلِ جَميلَةٌ وَأَفضَلُ أَخلاقِ الرِجالِ التَفَضُّلُ

و يقول شاعر المعرة الفيلسوف ” أبو العلاء المعري ” الاخلاق و سوء الطبع :
إن مازت الناسَ أخلاقٌ يُعاشُ بها، فإنهم، عند سوء الطبع، أسواء
أو كان كلّ بني حَوّاءَ يُشبهني، فبئسَ ماولدت في الخلق حَوّاءُ
بُعدي من النّاس برءٌ من سقَامِهمُ، وقربُهم، للحِجى والدين، أدواءُ
كالبيت أُفرد، لا أيطاءَ يدركه، ولا سناد، ولا في اللفظِ إقواءُ
نوديتَ، ألويتَ، فانزل، لا يراد أتى سَيري لِوى الرمل، بل للنبت إلواء
وذاك أنّ سواد الفَود غيّره، في غرّة من بياض الشيب، أضواء
إذا نجوم قتيرٍ في الدّجى طلعت، فللجفون، من الإشفاق، أنواءُ

يقول البغدادي :
خالقِ الناسَ بخلقٍ حسنٍ لا تكنْ كلباً على الناسِ يهرْ
و يقول محمود الأيوبي مجسدا مفهوم الأخلاق :
والمرءُ بالأخلاقِ يسمو ذكْرهُ وبها يُفضلُ في الورى ويوقرُ

و في العصر حديث نتوقف مع نماذج عن ” الأخلاق ” :
—————————————————
حيث يقول شاعر السيف و القلم ورائد التجديد محمود سامي البارودي :
ألا ، إنَّ أخلاقَ الرجالِ وَ إنْ نمتْ فأربعة منها تفوقُ على الكلَّ
وَقَارٌ بِلاَ كِبْرٍ، وَصَفْحٌ بِلاَ أَذى وَجُودٌ بِلاَ مَنٍّ، وَحِلْمٌ بِلاَ ذُلِّ

و يقول أمير الشعراء احمد شوقي عن منظومة الاخلاق بين الأمم :
صلاحُ أمرِكَ للأخلاقِ مرجعُه فقوِّم النفسَ بالأخلاقِ تَسْتَقِمِ
والنفسُ من خيرِها في خيرِ عافيةٍ والنفسُ من شَرِّها في مرتع وخمِ.
انما الأمم الأخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا
فلم أجدِ الأخلاقَ إِلا تخلقاً ولم أجدِ الأفضالَ إِلا تَفَضُّلا

و يقول شاعر النيل حافظ ابراهيم عن قيمة الأخلاق التي يتغني و يطرب بها عنوانا له في الحياة :
اني لتطربُني الخِلالُ كريمةً طربَ الغريبِ بأوبةٍ وتلاقِ
ويَهُزُّني ذكْرُ المروءةِ والندى بين الشمائلِ هزةَ المشتاقِ
فإِذا رُزقتَ خَليقةً محمودةً فقد اصطفاكَ مقسِّمُ الأرزاقِ
والناسُ هذا حظُّه مالٌ وذا علمٌ وذاكَ مكارمُ الأخلاقِ
والمالُ إِن لم تَدَّخِرْه محصناً بالعلمِ كان نهايةَ الإملاقِ.

و يقول جميل صدقي الزهاوي شاعر و فيلسوف العراق الكبير عن الأخلاق :
قد يحوزُ الإِنسانُ علماً وفَهْماً وهو في الوقتِ ذو نِفاقٍ مرائي
ربَّ أخلاقٍ صانَها من فسادٍ خوفُ أصحابِها من النقادِ
وإِذا لم يكنْ هنالكَ نقدٌ عمَّ سوءُ الأخلاقِ أهلَ البلادِ

و يقول الشاعر محمود الأيوبي عن سحر الأخلاق في النفوس و سمو المنزلة بها :
و المرء بالأخلاق يسمو ذكره وبها يفضل في الورى و يوقر

و يقول الشاعر العراقي الكبير معروف الرصافي عن دوحة الأخلاق :
“هي الأخلاق تنبت كالنبات إذا سقيت بماء المكرمات
فكيف تضن بالأبناء خيرا إذا نشأو بحضن السافلات

و هاهو الشاعر العراقي الذي عانق المنافي ” يحيى السماوي ” عن الاخلاق من منظور البدوي ابن البيئة العربية الأصيلة :
أنا ذلك البدوّي.. عرضي أمّة ومكارم الأخلاق وشمُ جبيني
غنيت والنيران تعصف في دمي عصف اليقين بداجيات ظنون

و نختم بشعر المرأة للشاعرة رابعة مصطفى المومني عن سفينة الأخلاق من خلال مقطع من قصيدتها بعنوان ” درر الأخلاق ” تقول فيها :
ركبتُ سفينـــةَ الأخـــــلاقِ يومـــــا أفتَّــشُ عن مكــــــارمَ شامخــــــــاتِ
أغـــوصُ ببحـــرِها أصطـــــادُ درًا وأكشـــفُ عن لآلـــــئَ مُعصـــــراتِ
وجــــدتُ اللبَّ يسخــــو بالعطايــــا نـــميـــرُ الخيــرِ مـن جُــلِّ الصفــاتِ
بريــــــقُ الحِـلـــمِ درٌّ فــي ربـــــاهُ كـأصـــــدافِ التــســـامـــحِ بـيِّنــــاتِ
وهــــذا الصـــدقُ يـاقــوتٌ لـجيـــنٌ يصـــادقُــهُ الــوفـــاءُ مـــدى الحيـــاةِ
وفـــي خُــلُقِ المـــروءةِ سـَـبرُ غورٍ يـــكـلَّـــلُ بـــالـنـزاهـــةِ والحَــصـــاةِ

هذه كانت مختارات موجزة عن الأخلاق في الشعر العربي تنطق بالحكمة التي تجسد رؤية صاحبها منهج حياة مستقيم يغير من شخصية الانسان الي الأفضل قولا و فعلا حسنا فيا رب ارزقنا حسن الخلق دائما

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق