قصة

قصص قصيرة جدًا

فوز الرفاعي

إنسانية

أقنعوها بالتبرع بأعضائها إلى جهة إنسانية بعد موتها …

وليلا … جاءوها بسكاكينهم ….

كل يريد نصيبه …

**

الميراث …..

فاجأها المرض الخبيث

أثلج صدرها التفافهم حولها …

ايقنت ان تضحيتها لم تضع هباء

تكلم الاصغر والاعز على قلبها

عن نصيب كل منهم في الميراث

**

حب

سعيدان جدا
نشرب القهوة صباحا ومساء معا . يظللنا الحب عيوننا تبسم فرحا
لم تستطع نوائب الزمان كسر اواصره….. ذلك الصباح شربنا القهوة سويا
ومساء … شربتها وحدي

**

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق