خواطر

لا تحزني بقلم فوز ابراهيم

لاتحزني بغداد ان طال البعاد
او مضى العمر ضياعا …
وشجوناً … وسهاد
اعتقلنا … ونفينا..
لاديار… لابلاد
وببارود عراقي قتلنا
لاتحزني
لو …حدودا فوق هذي الارض
مشيا ً قد عبرنا
وتركنا خلفنا ذكرى حطام
او رماد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق