شعر

ومضات شعرية

أديب عدي

عَرَبُ السَّبْتِ

===

يُرَدِّدُ الْفَمُ نَبْضاً فِي مَدَى شَفَةٍ ☆☆☆ عَنْ قَتْلِ شَعْبٍ فِلِسْطِينِي وَ قَدْ يُفْتِي

لِغَزَّةَ اللَّفْظُ بِالتَّشْهِيدِ فِي سُكُتٍ ☆☆☆ شَهِيدُهَا رَعَبَ الصُّهْيُونً مِنْ سَكْتِ

لَنْ يَسْتَقِيمَ الصَّدَى بالصَّدُّ عَنْ مَوْتٍ ☆☆☆ مِنْ جَمْعِ بُكْمٍ فَصَوْتُ الْعُرْبِ لَا يَأْتِي

إِنّ الشَّهِيدَ الَّذِي يُجْلِي مَنَى صَوْتٍ ☆☆☆ مِنْ نَفْسِ رُوحٍ يُجِيبُ الْأَرْضَ بِالصَّمْتِ

 

صَائِغٌ

===

سُكُوتُ الصَّمْتِ فِيهِ مَدىً مُصَاغٌ ☆☆☆ وَ صَمْتِي فِي الْكِتَابَةِ مُسْتَصَاغُ

وَ قَدْ لَا تُسْكِنُ الْيَدُ سَمْعَ صَاغٍ ☆☆☆ لِيُجْلَى في الْهُدُوءِ صَدىً مُصَاغُ

_____

صِرْنَا إِخْوَانَا

===

بَشِّرْ مُحَمَّدَ فِي عِيدٍ أَتَى وَ دَنَا ☆☆☆ وَقْتُ الْعِبَادَةِ حَيْثُ الْعَبْدُ قَدْ دَانَا

عِيدٌ يُعِدُّ رَبِيعاً أَوَّلاً وَ ثَنَى ☆☆☆ عَلَى رَبِيعِ الْهُدَى إِنْ تَلْقَ أَوْثَانَا

حَتَّى يُنِيرَ مِدَاداً فَاحْتَفَى عَلَناً ☆☆☆ بِالْعِيدِ وَالْحَمْدُ يُرْجَى إِنْ يَفِ إِعْلَانَا

مِنْ تَوْبَةٍ لِتَوَابٍ فِيهِ مَا وَطَنَا ☆☆☆ إنّ الْهُدَى بِدِينِ الْإِسْلَامِ قَدْ طَانَا

______

حَشِمَةْ
===
نَشَرَ وَمِيضُ اللَحْظِ وَهَجَ رُدُودِ النّبْضِ بِالْكَلِمَةْ،
فَكَادَ الظِّلُّ أَنْ يَشِعَّ عِنْدَمَا تَفَقَّدَتِ الْوَمْضَ فِي الْعَتَمَةْ،
شَمْسٌ بِالْبْعْدِ يَزْدَادُ ضِيَاءُهَا وَ فِي نَأْيِهَا طًيْفٌ أَجْلَى الْقَسَمَةْ.
_____

الْقَسَمَةْ: الحسن و الجمال

_____

مُضْرَمٌ
===
أَبُوحُ وَ إِنْ أُخْفِ الصَّبَابَةَ مُرْغمٌ ☆☆☆ فَنَبْضِي يَشِي سِرَّ الْمَعَانِي وَ يُغرَمُ

وَ أَعْشَقُ مِنْ وَجْهِ الْحَبِيبِ تَبَسُّماً ☆☆☆ وَ شَوْقِي إِلَى مَنْ كَانَ يَسْنُو وَ يَبْسِمُ

إِذَا مَا دَنَا يَرْنُو طَرْفِي كَأَبْكَمٍ ☆☆☆ إِلَى عُيُونٍ و اللَّحْظُ يَهْفُو وَ يُبْكِمُ

كَصَمْتٍ يُوَازِي الْقَوْلَ جَهْراً وَ يَكْتَمي ☆☆☆ بِوَمْضِ السَّنَا وَ الْجَفْنُ إِنْ رَفَّ أَكْتَمُ

_____

الْآثِرُ
===
يُرَدِّدُ فِي صَمْتٍ صَدىً يَتَنَاثَرُ ☆☆☆ فَمَدَّ السُّكُوتُ اللَّفْظَ وَ الْفَمُ يَنْثُرُ
وَيُومِضُ نَبْضَ اللَّحْظِ وَ الْوَمْضُ دَاثِرٌ ☆☆☆ لِيَنْثُرَ لَفْظاً في السُّكُونِ وَ يَدْثُرُ
وَ صَارَ لِوَمْضِ الْعَيْنِ نَبْضٌ وَ أَكْثَرٌ ☆☆☆ فَرَفُّ لِحَاظٍ فِي الْإِجَابَةِ يَكْثُرُ
لِيُفْهَمَ إِشْعَاعُ السَّنَا فَيُؤَثِّرُ ☆☆☆ وَ فِي كُلِّ وَمْضٍ نَبْضُ لَحْظِكَ يَأْثُرُ

_____

 

دُونَ الْعَبَثِ

===

لَا يُبْصِرُ ظِلَّهُ فِي مُكْثٍ ☆☆☆ وَ يَفِيءُ مَدَاهَ فَيَنْتَكِثُ

إِنْ صَاغَ جَدَا بُعُثٍ ☆☆☆ تَفِدُ النَّبَرَاتُ وَ تَنْبَعِثُ

كَيْ يُدْرَكَ مِنْ أَدْنَى نَبَثٍ ☆☆☆ حتَّى يُدْنِيهِ وَ يُنْتَبَثُ

بَلْ زَادَ عَلَى نُهُجِ بُحُثٍ ☆☆☆ حَيْثُ الْكَلِمَاتُ تَنْبَحِثُ

_______

 

النَّبَثُ: الْأَثَرُ

_______

 

بَوْصَلَةُ الشُّرُودِ

===

فِي مُهْلَةٍ

نَرَى هَذَا الْكَوْنِ

مِنْ ثُقْبٍ

فِي جِدَارٍ شَاهِدٍ

عَلَى دَمَارِالْوُجُودِ،

☆☆☆

حَيْثُ أَجْسَادُ أَرْوَاحٍ

تَوَطَّنَتْ

خَيْطَ دُخَّانٍ

صَاعِدٍ

إِلَى السَّمَاءِ السَّهُودِ ،

☆☆☆

تِلْكَ الْمُثْخَنَةُ

بِالْجِرَاحٍ

عِنْدَ قَصِّ

جَنَاحِ الْحَمَامَةِ

دَلِيلُ الْحُيُودِ.

ــــــــــــــــــــــــــــــ

لَيْسَ فَماً ضَزْناً

===

فَإِنْ

جَفّتِ الْمَآقِي

وَ لَا قَطَّرَتْ

مُزْناً

☆☆☆

يَسْتَطِيعُ

حِينَهَا

أَنْ يَشِيَ

حُزْناً،

☆☆☆

دُونَ

أَنْ يُعِيرَ

لِلْحَرْفِ

وَزْناً،

☆☆☆

حَتَّى

عِنْدَمَا

يَبْتَسِمُ لَكَ

رَزْناً.

☆☆☆

_____

أديب عدي

——-

الضَّزْنُ، مصدرُ ضَزَنَ، ضَزَنَهُ: غَلَبَ عَلَى مَا فِي يَدِهِ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى