شعر

ولأجل عينك قد عشقت مواجعه .عدنان آل ناصر

 

تقف القصائد عند بابك خاضعة
اماه فقدك مذهل كالواقعة
فتساقطت شمس النهار وكورت
والنجم والقمر المنير يدافعه
وغدوت حيرانا اسير بلا هدى
وسوى الظلام فلست ابصر لامعة
قد كنت انسي والنمير ومنبعي
في لحظة الفوضى ضللت منابعه
فلقد هوت روحي بقاع صرصر
والريح قر خافظات رافعة
ما كنت اعرف ان فقدك مؤلم
حتى ارتوت يتما حياتي اليافعة
وعلا المشيب فلم اذق طعم الصبا
وألوذ كيما تستبين مدامعه
اماه ما الاحضان ما تعريفها
ما كنه شيء قد جهلت منافعه
اماه رأسي يفقد الحجر الذي
يغفو عليه وللحكايا سامعه
اماه هاج اليوم جل مواجعي
ولأجل عينك قد عشقت مواجعه

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى