شعر

وردة تحمل وردة

موسى غلفان واصلي

وردة تحملها باللطف وردةْ
قتلتني رقة من بعد شدةْ

وردة في حسنها تنبت منها
وسقتها من شرايين المودةْ

سيفها القاتل والمقتول جفنا
ناله البتار مني دون جرده

قلت ما الإسم فقالت لي حنونه
قلت لا والله ما جَدةَ جَدةْ !!

فكذا الاسم على غير المسمى
قوة يا أنت والغالب جندهْ

حركتني من جمود ورتيب
عبر إحساسي الذي قد مات مُدةْ

فأعادتني إلى مرهف حس
اتغنى قربها المغلوب بعدهْ

من جديد في جديد (فرمتتني)
كنظام الهاتف المنعاد عهدةْ

أيها الناعم والأخشن رفقا
بمجاف خده طعم المخدة

فمضت دون جواب والتفات
كِبْرُ من ولى على التصعيد صدهْ

ا غرور ما أرى فيها ومنها
أي صبر جاوزت بالقهرحَدهْ !!

يا حياة الحب والأغنم وقتا
اتضيع فرصة في العمر وحدهْ !!!؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى