قصة

مِنْ بعيد

عبد المجيد أحمد المحمود

فيما كنتُ أقرأُ عليهِ قصَّةً قصيرةً عن أحمدَ- الشَّابِ الفقيرِ- قاطعَني صديقي على غيرِ العادةِ بعينينِ دامعتين: هل تعرفُ ذاك الشَّخصَ حتى تصفُهُ بهذهِ الدِّقة؟
ضحكتُ و أجبْتُه: لا لا أعرفُهُ البتَّة…هي قصَّةٌ من نسجِ خيالي.
لمْ أستَطِع بعدها العثورَ عليهِ…بحثت كثيرا عنه دون جدوى…المشكلة أنّه قد أخذ معه أقلامي و أوراقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى