شعر

من الماضي

فوز ابراهيم

في دكان جدي
قناديل ملونة للبيع
بلا نفط 
فالنفط بيدالكبار
يستحمون بقطراته
ويشربون نكهته ببشاعة
في دكان جدي
تختلط انفاس المسكين
برائحة البارود المستورد
والحب
ينتثر كفقاعات صابون ملونة
اوكملح للصبر
مندى
بشيء من الكاز القديم
معبأ بزجاجة معتمة
رأسها مسود
مكمم بحبة تمر
كأنه عقال شبعان
ينثر الدخان
يملأ المكان
يعكر الوجود
وجدي يفرك عينيه
من الحرقة
محني الظهر
مبتور الرجل
يتراوح في دكان الذكريات
اووووووووه
رائحة الدخان تملأ المكان
الفتيلة تشرب النفط
والنفط قليل
الجيب فارغ
الا من قروش
لاتسند الجوعان
لاتروي العطشان
خبز وملح اكله
يبكي جدتي
النائمة تحت ركام الدار
تأتيه بالتمر الذي شح
وانا لاافهم
اكركر مع الزبائن الميتين
لااعرف ماالحرب
انها تغيير في الواقع
في المأكل
المشرب
الملبس
المكان
الزمان
وسنعود قريبا لدارنا
ويعود كل شئ
كماكان 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى