شعر

لستُ رهنَ امتحان

عبدالعزيز المنسوب

ذكّراني فإنّ غدرا دهاني
هَجَرَت والفؤادُ ليس بجان

ليتها سارت في سلام لنحيا
أحرقت شوقي واستباحت كياني

وانتشت حقدا واستطابت ملامي
نثرت شوكا في وتين الجنان

أيّ ذكرى زانت لها ذكّراني
فنهاري وليلها يشهدان

إن تغنّي فشدوها من سعير
غرّ قلبي كأنها مَنْ تعاني

سرقتني في بينها بدموعٍ
وخداعٍ مادت به القدمان

بحديث من ثغرها سربلتني
بسهام من غدرها كالسنان

لا تعودي إن جئت يوما فإني
موصد قلبي في وجوه الهوان

اهجري طيفي مثل هجر مكاني
ففراقي ووصْلكم كالطعان

لا تظني عَوْدا لنا لا تظني
إنّ قلبي يوم الجفا في الأمان

ها هي الذكرى أحرقيها وعضّي
قلبَ مسحورٍ لستُ رَهْنَ امتحان

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى