قصة

قفلة شعرية

عبد المجيد أحمد المحمود

في/ مانهاتن/ و لساعات طويلة، وقف شاعر جوّال يلقي قصائد عن الحرية و الإنسانية، لكنّ كلبه كان يعود بالقبعة خالية إلا من /سنتات/ قليلة.
اخترق الحشود رجل شديد الهيبة، دسّ يده في جيبه؛ اغتبط الشاعر…بلهفة تلقّى كلبه الذي عاد مسرعا نحوه، حاملا في قبعته كمامة كبيرة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى