دراسات و مقالات

قصيدة للأستاذ على الحسّون

تستاءُ من هولِ المنايا عبرةٌ
عزفتْ حنيناً دافقاً هدّارا

وتضاءل الاملُ المتاح نهايةً
حملتْ على كتفِ الغيابِ ديارا

وَنَحِيْبُ يَأْسكَ قدْ يُوَارَيكَ الْثرى
قَــــبلَ الردى يَتزلّفُ الاقدارا

دعْ عنْكَ مَا يُرمى بِعِينِ مُكَابرٍ
أنْشدْ مَحَامدَ ما ترى أزهارا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى