دراسات و مقالات

قصيدة النثر وجهة نظر عبدالرحمن الصوفي

يعتبر الكثير من الدارسين الشعر الموزون تقليدا ، والشعر الحر تجديدا ، وقصيدة النثر تحديثا ، لذلك تولت هذه الأخيرة مهمة التحديث وما تحمله الحداثة من إشكالية وتغيير على مستوى البناء الفني الشعري الخارجي والإيقاع واللغة والدلالة … فتقدمت قصيدة النثر لتخاطب عبر الواقع أفق قراءة المتلقي وتبحث معه عن مناطق الشعر فيها ، مما سمح بالتوسعات الشعرية الحديثة ، فغدت النصوص موضوعات تصب عليها الذات القارئة شعورا ووعيا وخبرتها ومعرفتها ، وتعيد خلقها وتجسيدها …

مفهوم قصيدة النثر كان مختلطا في المحاولات الأولى العربية المبكرة بالشعر النثري أو النثر الشعري ، لكن مع والحتكاك والتمدد الثقافي ، أزيل اللبس وتطورت الثقافة النصية الشعرية الحديثة ، فأصبحت قائمة على التداعيات والمناجات والفضاءات الصورية والبلاغة والعبارة المجنحة بالعاطفة والخيال … ودلالات قصيدة النثر في إشراقاتها الداخلية ونزوعها نحو الرمزي المجرد ، وهي تتواطأ مع أجناس قريبة مثل الأقصوصة ، فحين حطمت الإيقاع الخارجي ( الوزن ) ، استضافت السرد ، واهملت الجانب الصوتي ، واعتمدت بناء الدلالة كوحدات تكفي لخلق الجمال المطلوب .

القارئ لقصيدة النثر مساهم في تنظيم المقروء وبناء الدلالة واكتشاف التناص من خلال الإشارات والتلميحات والتضمينات والمعارضات والمفارقات وكل اشكال التناص الممكنة ، وهذا يعتبر عبءا على القارئ لأنها تتطلب جهدا معرفيا وخبرة وثقافة واسعة ، وهذا الالمام ينقصرمعظم القراء ، فدفع الكثير منهم الى الحكم على قصيدة النثر بالغموض …

يتبن لنا الفرق بين قصيدة النثر والشعر من خلال المقاربات الآتية :
كل كلمة في الشعر لها مقابل في النثر

الشعر : القصد – الترهل الصوتي – التركيب اللغوي – الوحدانية النصية – التمركز الغنائي – المشافهة – الاتحاد – الموسيقى …
النثر : الأثر – التكثيف البنائي – التركيب الدلالي – تعددية التناص – التمدد الثقافي – التعيين – القراءة – الانصهار – الإيقاع …

ومن مظاهر التمظهرات السردية النصية لقصيدة النثر ما يلي :
– البؤرة النصية او المولد والمركز . وهو أبرز مهمات القارئ .
– الاختزال والتكثيف الصياغي سواء اتصل بطول القصيدة أو قصرها أو بدلالتها .
– بنية التكراربشتى أساليبها .
– البناء المتنامي تجسيدا للوحدة والكلية النصية – تحرير الواقعة من من تسلسلها الحياتي وإدماجها في سياق الوقائع الشعرية .
– اعتماد التناص وإدابة عناصره المتنوعة رمزا و إشارة وتضمينا في نص جديد .
– نظام الجملة وطرق الصوغ وبناء النص لغويا وفق تنظيم دقيق .
– استثمار سطح المكتوب خطيا ودمجه في المتن الشعري .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى