شعر

فيض روح

جميلة الصالح

بلا ظلٍّ رسمت نقاء روحي
ليزهر في الجفون الذابلات
”’
يسيل مدادها ويذوب عشقاً
يغرِّد للشفاه الراجفات
”’
يرفرف جنح عصفور بريء
على غصن النفوس المتعبات
”’
تطاردني خيالاتٌ لئامٌ
وتبدو كاليمام الوادعات
”’
فأبعدها بكفٍّ من سلام
ينير وميضها في المدلجات
”’
تناديني الطلول هناك ترنو
إلى وأد الكلوم الموجعات
”’
أبلسمها دواءً من عروقي
فيعلو صدرها بالسنبلات
”’
وتلبسني قلائدها الفصول
فيزهو محتدي وأصون ذاتي
”’
ثياب من فضائل أقتنيها
تحصِّنني بوجه العاديات
”’
يكفكف فيئها قيظ السنين
ينوء بحملها حضن الفرات
”’
وأبقى قيدها مهما اغتربت
فطهر فراتها سرُّ الحياة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى