شعر

فراغ

محمود روبي

ينتصف الليل..
تتسللُ أعيُنهُما الزائغات
تؤمِّنُ الفراغ المُمْتد بينهما..
يغادرانِ عِشَّيْهُما الفضِّيَين..
يتنازلانِ -طوعًا- عن دفءٍ..
يواجهانِ لسعات البرد..
يتقاسمانِ غذاء الخوف..
تُلاحقهُما أنفاسُهما المضطَّربة..
يجفُّ لُعابُهما المُر..
تدفعهُما نبضاتٌ هائجة..
يصلانِ إلى عشِّهما الزجاجي..
يتأمَّلانهُ؛ يتقزَّمانِ أخيرًا..
يُحطَّمانه بعُنف.. يفترقان..
يعُودانِ إلى عشَّيهما قبل أن
يذوبَ الليلُ في أحضانِ الفجر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى