شعر

غريب

سمير محمد الخياري

وبي من عميق الأسى
ما لا تطيق الصخور
سرى في دمائي
فما وسعتني البرور
كليم الفؤاد
تكاد همومي
بروحي تطير
تصدع في مهجتي
كل شيء
فلا من سناء
به أستنير
ولا ومضة للسعادة
ترتاد قلبي
ودربي تنير
مكللة بالأسى خطواتي
فأنى مضيت
يواجهني شجن
لا قرار له
وتذبل حتى الزهور
هو العمر يمضي
وما عاد من أمل
أستغيث به
ويطيب إليه المرور
ولا امرأة
بين أحضانها يحتفي بي
بعض بعض حنان
وينعش روحي
عبير
تناءى الأحبة عني
فلا لحن يطرب سمعي
ولا كأس راح تدور
غريب هنا
بين أهلي وصحبي
وفي وطن
كل ما فيه زور

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى