قصة

غريبة في الحي

فوز الرفاعي

لغطٌ وهمسٌ .. كلام مُريب عن تلك الغريبة الفائقة الجمال ذات العشرين عاما والتي اقتحمت واحتلت بيت الحاج مسعود وسببت الربكة لبنات الحي قبل شبابه ….
قمحية ، كأن أسرابا ً من النحل لسعت خديها وتركتهما حمراوين ممتلئين … يهمسان عشقا لعينين خضراوين بسعة البحر ……..
يغطي هامتها شعر فاحم يتهدل على كتفيها باستنفار كقط شرس يحاول الوثوب على فريسة ….
البعض يقول انها زوجته … آخرون يزعمون انها ربما تكون ابنته من زوجة أخرى …. الشباب طامعون في حبيبة وزوجة
بعد أن أحدثت كل هذه الضجة …. اختفت …
والكل يتسائل … من تكون ؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى