شعر

على رمق القافية

على رمق القافية

لا أدري
والبحر قائم
على شرفة الليل!
وعلى مثلوجة المصابيح
تحدق الأنوار:
جرعة موؤودة،
على فنجان المغيب.
لا إ رث لي
غير وشمك الباقي
على جزر الأنقاض؛
ووصايا
لدواوين
تحمل بتول النشيد؛
رعشة الطبول الخانقة،
ومرمر الأشياء المبهم
على موقد الألفاظ…..
لزهير بن أبي سلمى،
طيب الأقحوان؛
ولي
ثمرة الأقداح الجافة؛
وتيمم الشعر
على جداول الحصى،
في شهوة القيظ،
وأوراق التعب
على جنين البداية.
شعر متمرد
على جرح القافية….

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى