قصة

عبث

خالد ابوالنور

صباح مبعثر على الطرقات ، شمس أصابها الوهن فآثرت السكون ، عبثا ألملم شتاتي ، وغير بعيد مني يسكن عنكبوت ، يعد خيوطه ويمني النفس بضحية جديدة ، العالم يلهو من حولي بأحدث طرق الموت المبتكرة ، والراعي يهش الأغنام عن ذئب الجار خشية ثغائها المزعج ، العنكبوت يحكم شبكته حول الشمس فينطلق الذئب ليقضى على أغنام القوم والراعى يصفق للتجربة النووية الجديدة وأنا لازلت ألملم ما تبقى من الصباح لأضعه فى متحف الأحياء البشرية .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى